دخول الموظفين وظائف المكاتب الطبية بالخارج اتصل بنا English
أخبار
إقبال كثيف على جناح الأعلى للصحة في معرض قطر المهني
 
شهد الجناح المخصص للمجلس الأعلى للصحة في معرض قطر المهني 2011 اقبالاً كثيفاً من الراغبين في الانتساب للمجلس، حيث تواتر الشباب من الجنسين منذ افتتاح المعرض للاستفسار عن فرص العمل المتاحة بالمجلس وفرص التدريب وكيفية التقدم للوظائف الشاغرة.
وقال السيد أحمد عبد الله الخليفي مساعد الأمين العام للشؤون الإدارية بالمجلس الأعلى للصحة إن المجلس يعرض من خلال جناحه 426 وظيفة شاغرة خصصت 76 وظيفة منها لحديثي التخرج من حملة الثانوية والبكالوريوس في مختلف الإدارات التابعة له، وأن الوظائف المُتاحة متنوعة بين إدارية وتقنية على أن يُراعي عند الاختيار الالتزام بسياسة الدولة الخاصة بتقطير الوظائف.
وأضاف أن المجلس حرص من خلال جناحه بالمعرض التيسير على المتقدمين لشغر الوظائف، حيث يُتيح لهم التقديم الكترونياً من خلال بوابة التوظيف الالكتروني عبر الموقع الرسمي للمجلس www.sch.gov.qa، فيما يتم تحديد موعد مع المتقدمين لإجراء المقابلات المطلوبة، حيث جرى تخصيص يوم لكل إدارة من إدارات المجلس لعمل المقابلات التي تُجرى مع مدير الإدارة المختص ورئيس قسم التعيينات بمقر جناح المجلس.
وأشار السيد الخليفي إلى أن جناح المجلس يقوم كذلك بالرد على استفسارات الزوار التي تركزت على فرص التدريب والتطوير الوظيفي والمنح التي يُتيحها المجلس، وذلك من خلال مجموعة من الموظفين ذوي الخبرات.
وأكد مساعد الأمين العام للشؤون الإدارية أن مشاركات المجلس الأعلى للصحة المتكررة في معرض قطر المهني الذي يُعتبر من أهمالمعارض المهنية في الدولة تأتي من منطلق المسؤولية المؤسسية تجاه المجتمع، وفي إطار التوجهات الوطنية للإسهام في تنمية المجتمع المحلي من خلال توفير فرص عمل والمشاركة في التطوير المهني للشباب القطري، فضلاً عن المساهمة في تحقيق ركيزة التنمية البشرية في رؤية قطر الوطنية 2030.
ومن جانبه أوضح السيد حمد جاسم الحمر مدير الشؤون الإعلامية بان المجلس استعد لهذا المعرض السنوي، الذي يُنظمه الديوان الأميري ومؤسسة قطر للبترول ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وجامعة قطر ووزارة العمل خلال الفترة من10  إبريل حتى الرابع عشر من الشهر نفسه بمركز قطر الدولي للمعارض، بتنظيمه دورة لعدد من موظفيه الشهر الماضي في "فن التعامل مع الآخرين" حاضر فيها خبير إماراتي، وذلك لتدريبهم على حسن استقبال المتقدمين لشغر الوظائف وتوفير أفضل سبل المساعدة لهم.
 وقال بان نسبة المتقدمين من المواطنين الذكور للالتحاق والعمل في المجلس الأعلى للصحة  بلغت نحو 69% ذكور فيما بلغت نسبة المواطنات الإناث نحو 31%.
وأشار إلى أن المجلس الأعلى للصحة يسعى لاستقطاب الشباب القطري بالدرجة الأولى من خلال معرض قطر المهني،إيماناً منه بقدرات الشباب القطري في سبيل تحقيق رؤية قطر 2030.
وأفاد بان جناح المجلس شهد إقبالاً ملحوظا من المواطنين والمواطنات واستقبل العديد من الاستفسارات حول فرص العمل ومجالات التدريب والتطوير طوال الأيام السابقة للمعرض.
والمعروف أن المجلس الأعلى للصحة قد أنشي بموجب القرار الأميري رقم (13) لسنة 2009 لتقديم الخدمات الوقائية والعلاجية بدرجة تحظى بالسمعة الدولية والتقدير العالمي.
ويضطلع المجلس بالعديد من المسؤوليات الجسام من بينها: وضع الإستراتيجية الوطنية للرعاية الصحية في الدولة في ضوء رؤية قطر الوطنية 2030، وتنظيم قطاع الرعاية الصحية، وحماية الصحة العامة، ووضع برنامج عمل للبحوث الصحية، واعتماد الخطط اللازمة لتوفير الكوادر الطبية والصحية والإدارية وتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية مع مراقبة جودة وفعالية الخدمات التي تقدمها الجهات المكلفة بتوفير هذه الخدمات في القطاعين العام والخاص.
ويسترشد المجلس في عمله بعدد من المبادئ من أهمها: التركيز على الإنسان، والصحة والعافية بجوانبها البدنية والنفسية والاجتماعية، وانتهاج سياسة مالية حكيمة تهدف إلى تحقيق أفضل النتائج بما يتناسب مع النفقات، فضلا عن تعزيز الأمان البيئي، وإعداد الوطن لمواجهة كافة حالات الطوارئ الوبائية.
وتتألف الأمانة العامة للمجلس الأعلى للصحة، التي يتولى الأمين العام الإشراف عليها وإدارة أعمالها، من الإدارة العامة للشؤون الإدارية، والإدارة العامة للشؤون الصحية، والإدارة العامة لشؤون السياسات.
وتضم الإدارة العامة للشؤون الإدارية: إدارة الاتصال والإعلام وإدارة الموارد البشرية والإدارة المالية وإدارة العقود والمشتريات وإدارة الخدمات والمرافق العامة، فيما تضم الإدارة العامة للشؤون الصحية: إدارات الصحة العامة و القومسيون الطبي والصيدلة والرقابة الدوائية والعلاقات الطبية والعلاج بالخارج، بينما تضم الإدارة العامة لشؤون السياسات: إدارات الصحة الإلكترونية وتقنية المعلومات وجودة الرعاية الصحية وتمويل الرعاية الصحية والتأمين والتخطيط والتقييم.
 
 
المركز الاعلامي
جميع الحقوق محفوظة - المجلس الاعلى للصحــة - 2014